آخر الأخبار

الثعابين هي الأصل المحتمل لفيروس كورونا المهلك والقاتل في الصين

توميء تقارير علمية حتّى ثعبان “كرايت” الصيني ذا الأشرطة المتنوعة والكوبرا الصينية قد يكونان هما المنشأ الأصلي للعدوى بفيروس كورونا المكتشف مؤخرا في الصين، الذي أفضى إلى تفشي مرض تنفسي معدي ومميت، وأثار موجة دولية من الإجهاد النفسي أثناء الأيام الفائتة.

كان الإبلاغ عن الداء المرة الأولى أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 بمدينة ووهان، وهي بلدة أساسية في وسط الصين، وتشعّب وتوسع الداء بشكل سريع كبيرة بواسطة السقماء المتنقلين من ووهان إلى الصين وبلدان أخرى، بما فيها أميركا.

باستعمال عينات من الفيروس منفصلة من السقماء، حدد العلماء في الصين النموزج الوراثي للفيروس واستخدموا المجاهر لتصويره، واكتشفوا أن العامل الممرض الذي يتحمل مسئولية ذلك الوباء هو فيروس كورونا مودرن، وهو من أسرة فيروسات كورونا المتلازمة التنفسية الحادة (SARS-CoV) ومتلازمة شمال أفريقيا والخليج التنفسية (MERS-CoV)، اللذين تسببا في مصرع مئات الأفراد في السنين الـ17 الفائتة.

وأطلقت جمعية الصحة الدولية اسم (2019-nCoV) على فيروس كورونا الجديد، ويواصل علماء الفيروسات ومحررو المجلات العلمية عن كثب ذلك الفيروس، لأن هنالك الكثير من الأسئلة تتطلب لإجابة لتقليص انتشار ذلك الوعيد الدولي للحالة الصحية العامة.

فيروس كورونا
يجيء اسم فيروس كورونا (كلمة لاتينية تعني التاج) من شكله الذي يشبه التاج أو الإكليل الشمسي لدى تصويره باستعمال مجهر إلكتروني. وينتقل فيروس كورونا من خلال الرياح، ويصيب الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي العلوي للثدييات والطيور.

ويؤدي ذاك الفيروس الجديد إلى ظهور مظاهر واقترانات مماثلة للمرضين الماضي ذكرهما، إلا أن من جهة أخرى لا يبقى لقاح موثوق أو دواء عكسي متوفر لعدوى فيروس كورونا الجديد. وهنالك احتياج لاستيعاب أحسن لدورة حياة الفيروس، بما في ذاك منبعه، وطريقة انتقاله وتكاثره، لحجب الداء من الانتشار وللتمكن من مداواته.
انتقال حيواني المنبع
نوع العلماء المرضين الفائتين في إطار الأمراض الفيروسية الحيوانية المنشأ، ولذا يشير إلى أن السقماء الأوائل الذين أصيبوا بالفيروس حصلوا على تلك الفيروسات في الحال من الحيوانات. كان هذا ممكنا لأن الفيروس اكتسب سلسلة من الطفرات الوراثية خلال وجوده في العائل الحيواني، الأمر الذي سمح له بالعدوى والتكاثر في نطاق الإنس.

حاليا، يمكن لتلك الفيروسات أن تنتقل من فرد إلى أحدث. وقد صرحت البحوث الميدانية أن المنشأ الأصلي لمرض السارس ومتلازمة شمال أفريقيا والخليج التنفسية، هو الخفاش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة