منوعات

الفنان يوسف فوزي عقب إصابته بـ«الشلل الرعاش»: لن أعود للتمثيل مرة ثانية.. وبيجيلى كوابيس إن معايا إسكربت وضاع

حرص الممثل يوسف فوزي، على طمأنة معجبينه فيما يتعلق وضعه الصحي، خاصة أنه بعيدًا عن الأضواء منذ 4 سنوات تقريبًا، منذ إصابته بمرض الشلل الرعاش، قائلًا: “الحال الصحي على ما يُرام”.

وصرح النجم المعتزل يوسف فوزي خلال حديثه مع جريدة “اليوم الـ7”: “لن أعود للتمثيل مرة ثانية وذلك مرسوم اتخذته منذ إصابتى بمرض الشلل الرعاش، خاصة أن عمرى صار 74 عاما والعمر جرى بيا والسكينة سرقتنى عدم إصابة، وده نتيجة لـ شغلانة الفن والتمثيل بتسرق السن فعلا، لأن يومياً تروح تؤدى شخصية محددة وأرجع أنام وأصحى أجسد شخصية تانى، وفضلت طول عمرى كدة لغاية لما السن جرى ومحسيتش بيه، إلا أن الشكر لله رب العالمين على ما بلغت إليه”.

وأكمل فوزى: “فى الدول الأجنبية بيتعمل أعمال سينمائية مخصوصة لمن يكون عمرهم كبر، فمثلا عمل سينمائي اسمه البحيرة الزهرية الممثلين كان عمرهم فوق الثمانين إلا أن الورق مكتوب مخصوص عشان ذاك السن، إلا أن لدينا فى جمهورية مصر العربية لن يخوضوا تلك الخطور”.

وتابع: “ولو اتعملى مطلب مخصوصة حتى مش هوافق، أنا حتى حالا بيجيلى كوابيس إن معايا كود نصي وضاع منى أو كود نصي ومش عارف أحفظ الورق أو مش مهيأ، والكوابيس دى بتجيلى من يوم إصابتى بمرض الشلل الرعاش”.

وأكمل: “أنا حالا أقضى حياتى فى منزلى وأشاهد الأعمال السينمائية والتمثيليات على يد التليفزيون ومش بخرج سوى نادرا، وفى الغالب أقابل صديق عمرى الذى كان معى منذ التعليم بالمدرسة يعنى حالا أعرفه من ستين عاما، وكنا نسكن فى شارع شخص فى جاردن سيتى، وكل يوم جمعة نتقابل ونجلس معا، أما فيما يتعلق لأصدقاء الوسط الفنى فجميعهم لهم الخير عليّ فنيا وعامتهم قريبين منى ومش حابب الصورة دى تتبدل”.

ووجه يوسف فوزى برقية أخيرة لمتابعيه قائلا: “شعب جمهورية مصر العربية شعب طيب لما تشوفوا الفنانين الذين رحلوا فى الإجراءات السينمائية أو التليفزيونية اقرأوا الفاتحة لهم، وادعوا لى بالشفاء ايضا، وليس عند شىء ولكن أقول اللهم إنى لا أسالك رد القضاء ولكنى أسألك اللطف فيه، وأسالك حسن الختام”.

في حين رفض النجم أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، إيضاح أي منظور أو حالة النقابة في الفترة المُقبلة إزاء النجم يوسف فوزي، الذي غاب عن الأضواء واعتزال ميدان التمثيل منذ 4 سنين تقريبًا، حيث أفاد في إفادات لصحيفة “الوطن”: “لا تعليق”.

وواصل: “لا واحد من يسأل عني، ليس ثمة تستمرًا مع النقابة، في الأعوام الأخيرة، منذ ابتعادي عن الساحة تقريبًا، خاصة أنني لست في مطلب للمساعدة: “عمري ما طلبت مطلب من النقابة حصري”.

من هو يوسف فوزي؟
يوسف فوزي، قد أفصح اعتزاله عام 2016، في أعقاب إصابته بمرض الشلل الرعاش، إذ كانت أخر مشاركة له في مسلسل “وريث الحكم وولي العهد” مع المخرج محمد النقلي.

صبي الممثل يوسف فوزي، في 8 شباط 1945، لأب مصري، وأم بريطانية، تغادر في كلية التجارة جامعة العاصمة المصرية القاهرة ثم سافر وأزاد تعليمه الجامعي بالخارج، وبعد 5 أعوام آب إلى جمهورية مصر العربية وعمل في قسم الصوت باستديو جمهورية مصر العربية.

ورفض والداه دخوله التمثيل، سوى أنه أصر على حلمه، فظهر المرة الأولى على الشاشة بدور في عمل سينمائي “اللعبة القذرة” عام 1981 للمخرج أحمد يحيى، ثم في عمل سينمائي “رجال في سجن الحريم” عام 1982 للمخرج حسن الصيفي، وعام 1983، إتضح في 3 أعمال سينمائية هي: “وحوش الميناء” و”عنتر شايل سيفه” و”الشبح”.

لمع نجم فوزي، في عمل سينمائي “النمر الأسود”، مع الممثل أحمد زكي، حين وقف على قدميه بدور الشاب الألماني المتشدد في مواجهة المغتربين العرب والذي كان ينشد النهوض في سبيل “زكي”، ثم إشترك مرة ثانية في عمل سينمائي “الفرار”، وتوالت مساهماته في العدد الكبير من الأعمال السينمائية مثل: “حتى لا يطير الدخان”، “شاهد إثبات”، “شبكة الوفاة”، “الجاسوسة قضت فهمي”، و”حالة طارق” و”بلبل حيران” و”تحايل الزوجية” و”ظاظا” وغيرها.

ومع أواخر التسعينيات، كثف عمله في الدراما التليفزيونية، إذ رِجل تمثيليات عديدة منها: “هوانم جاردن سيتي”، “القرموطي في وظيفة حكومية”، و”أوبرا عايدة”، و”فارس بدون فرس”، و”لحظات حرجة”، و”الملك فاروق”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة