آخر الأخبار

رحلة الـ50 سنة وتغير مفاجئ هذا العام!

يحتفل المنتدى الاستثماري الدولي بالذكرى الخمسين لانطلاقه في دافوس – البلدة الضئيلة في مناطق جبلية الألب.

انطلق المنتدى الاستثماري الدولي عام 1971 كمنظمة غير تجارية، عرفت وقتها بندوة المنفعة الأوروبية.

اقتصرت مبادرة الاستثماري الشاب وقتها كلاوس شواب، الذي كان بروفسورا في جامعة جنيفا، على 444 من كبار التنفيذيين في المؤسسات الأوروبية.

في الطليعة، كانت وجهة نظر شواب هي أسلوب وكيفية نفع المؤسسات الأوروبية من منهجية المنفعة في المؤسسات الأميركية مع إيلاء الاهتمام على انتباه جميع المصالح لنجاح المنشأة التجارية، ليس حصرا المشتركين والعملاء، وإنما المستوظفين والمجتمعات التي يعملون فيها، وهي الفكرة التي ترجع، ولو على نحو أوسع، لعنوان الندوات لذا العام.

أما القادة السياسيون، ولقد حضروا للمرة الأولى إلى دافوس في كانون الثاني 1974.

ولم يظن شواب أبدًا أن ذاك الندوة سيصبح منتدى دوليا يعقد في كانون الثاني من كل عام، ويجمع أبرز وجوه الاستثمار والسياسة بشأن العالم.

وفي نسخته الخمسين، نهض المنتدى بتحويل رسالته اللازمة لأول مرة منذ عام 1973.

فمع التغييرات المتسارعة في العقود السابقة خصوصا في ميدان التقنية، ومع التحول في أولويات جيل الشبيبة باتجاه الاستدامة والجو، والدور الذي صار محوريا للاقتصادات الناشئة، كان لا مفر من ضد تلك المتغيرات في برقية المنتدى.

من ذلك المنطلق ينص خطبة دافوس لسنة 2020، أنه يتعين على المؤسسات صرف حصتها العادلة من الرسوم، وعدم التسامح مع الفساد، ودعم حقوق وكرامة البشر عبر سلاسل الإستيراد الدولية، وتوفير حماية ساحة مستقرة لمسابقة عادلة..

للعام الخمسين، تستقبل دافوس النخبة الدولية في اجتماعها السنوي، تلك القرية، التي اختارها شواب، بعدما كانت موقع حكاية The magic mountain للروائي Thomas Mann، الذي نعت وصور دافوس بالمساحة القادر على تحويل نظرة الإنسان للحياة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة