منوعات

شيرين رضا لن تقاطع الرجال.. لكن لن أكرر تجربة الزواج ثانية!

صرحت المطربة شيرين رضا عن خفايا وجودها في الدنيا الشخصية، معلنة أنها لن تكرر مسعى الزواج مرة ثانية، على الرغم من أن البقاء بعيدا عن الرجال ليس غنيمة، وتكلمت عن علاقتها بزوجها المنصرم الممثل عمرو دياب.

وفي حديث أجرته معها “إندبندنت عربية” أعربت الفنانة التي غادر على إنفصالها بالطلاق من الفنان عمرو دياب صوب ثلاثين عاما أنها لم تكرر مسعى الزواج، حتى قيل إنها ترفع أيقونة “الابتعاد عن الرجال غنيمة”.
شيرين رضا: لا أقاطع الرجال.. إلا أن لن أكرر مسعى الزواج ثانية!

إلا أن النجمة المثيرة للخلاف دائما والتي تستدعي ردود إجراء متنوعة، ترفض ذاك الخطبة وتجيب: “لم أصغر ذاك بأي حال من الأحوال، ولا يصح أن نقوله، لأننا نقرر بذلك الشأن البقاء بعيدا عن النصف الـ2 من كوكب الأرض، ولا أقاطع الرجال ولا أتخذ من ضمنهم موقفا معاديا، بل على الضد هم أصدقاء وأهل وشركاء في جميع الأشياء، وعلى الرغم ما يقال إن الرجل في أحيان وفيرة يكون هو تبرير حزن المرأة ومشاكلها، فأنا لا أتفق مع ذاك الإفتراض“.
وحينما قاطعها المحاور قائلا :”يوضح أنك امرأة حكيمة في التداول مع الرجال”، ضحكت وقالت “على الضد، أنا لست حكيمة في تعاملي معهم، ولا أعلم كيف أقود أي صلة ناجحة بدليل أنني لست في رابطة هذه اللحظة“.

وعن سؤال بخصوص حجة عدم تكرارها محاولة الزواج؟ ردت بحسم “تزوجت مرة ولن أكررها بأي حال من الأحوالبلغت إلى ذاك المرسوم باقتناع كامِل. ليست لدي التوق إلى الزواج نهائيا“.
عمرو دياب أب ابنتي الوحيدة وصديقي

ما زال الحشد يربط بين أغنيات عمرو دياب وبينها، فمثلا قيل إنها المعنية بعبارة “أم الخدود حمرا” في أغنية “يوم تلات”، وهنا تعلق شيرين “لا تسألوني، اسألوا الناس. أنا كذلك أتعجب من ذاك الربط خلال الدهر، إلا أن عموما أي إنسان دخل في دنياي لبرهة فالمؤكد أنه ترك أثرا فيها، فما بالك بشخص هو أب ابنتي الوحيدة وبيننا 10، وعمرو صاحبي وعلاقتنا جيدة”.
شيرين رضا: لا أقاطع الرجال.. إلا أن لن أكرر مسعى الزواج ثانية!
أما بشأن صراحتها التي تضعها في مهب عواصف الانقضاض فوقها، فقالت “بطبعي شخصية صريحة ولا أحب تزيين الخطبة أو تحويل الحقيقة، لهذا لا يبقى أي دافع يجعلني أكذب أو أتراجع عن صراحتي وآرائي، وإذا كنا في مجتمع لا يحب الصراحة فهذه ليست مشكلتي”.

وتحدثت شيرين عن تبرير شعورها المستديم بالحيوية، إذ أفادت “أحب الطاقة الموجبة وأجد نفسي أبحث عنها في مختلف مقر وأطرد من داخلي أي إحساس سلبي”
واستطردت “أُسأل بكثرة عن أصعب وأجمل المواقف في دنياي، ولا أحب الإجابة عن سؤال كهذا، لأن الحياة بسهولة ممتلئة بالمواقف، ونحن الذين نجعلها جيدة أو نحولها إلى سيئة، وأي ظرف أياً كان محزنا إذا تجاوزناه يقضي ونكمل حياتنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة