منوعات

عقوبة مالية واحتجز وإقصاء عن الامارات.. ماذا بين مريم حسين وشقيق حسين الجسمي؟

أسدل القضاء الإماراتي الستار على مسألة ظلت فصولها زيادة عن عامين، واسترعت اهتمام رأي المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة، بين الممثلة المغربية مريم حسين والإعلامي خيّر الجسمي، أخ المطرب حسين الجسمي.

وأصدرت محكمة جنح دبي، قرارا غير إجتمع للاستئناف، بإبعاد مريم حسين عن جمهورية الامارات العربية المُتحدة وتخفيف إجراء تأديبي سجنها من 3 أشهر إلى شهر، وبراءة الإعلامي حسَن الجسمي من عموم التهم الموجهة إليه.

مقطع مرئي يحرض الحالة الحرجة

كان كليب تم تسريبه منذ عام لـ المطربة المغربية تحتفل فيه بأعياد رأس السنة الميلادية مع مطرب راب إذ تبادلا الرقصات سويا، وتم تبادل المقطع المرئي بين الجمهور في دولة الإمارات العربية المتحدة بأسلوب فسيح، حتّى حدث بين يدي الإعلامي الإماراتي حسَن الجسمي الذي انتقدها بقوة ونعت وتصوير اللقطات المسربة بـ الإباحية.

لم تصمت مريم حسين في مواجهة إنقضاض خيّر الجسمي فوق منها فحاولت الرد فوقه إلا أن المسألة تزايد إلى تداول الشتم والقذف ليجابه كل منهما الآخر بالتصريحات المسيئة.

بلاغ قضائي

ونتيجة لهذا لجأ الإعلامي الإماراتي إلى إعزاز بلاغ قضائي على مريم حسين يتهمها فيها ب” هتك العرض بالرضا مع مطرب راب والسب والقذف في حقه”.

من جهة أخرى واجهت مريم حسين الدعوى القضائية من منحى خيّر الجسمي، باتهام له في مواجهة القضاء بالسب والقذف ايضاًً، لتستمر القضية لأكثر من عامين بين الشخصين.

حكم بـ سجن مريم حسين

في شهر تموز 2019 حكمت محكمة جنح دبي بالسجن 3 أشهر للممثلة المغربية من منشأ عراقي وترحيلها عن الامارات وهذا بتهمة هتك العرض مع مطرب راب في احتفالات رأس السنة الميلادية.

إلا أن المطربة المغربية ردت على ذاك عن طريق محاميها خليفة المفتول الذي كتب في تويتة له أن الحكم بحت حكم محكمة ابتدائي إجتمع للاستئناف.

وحاولت مريم حسين نفي المرسوم وتكذيب الحكم الإبتدائي الصادر في حقها إذ كتبت ” الشكر لله تم الحكم ببراءتي حتى الآن القضايا التي اتّهمت بها” إلا أن الإعلامي خيّر الجسمي رد أعلاها بتغريدة يثبت فيها الحكم بحبسها بتهمة هتك العرض بالرضا” لترد أعلاه “أنا إنسانة أحترم الدستور والحفل الذي كنت به هو ذكرى ميلاد واحد من أقاربها”.

وأعلن الجسمي ايضاًً عن عقوبة مالية بثمن مائة 1000 درهم ألزمت بها المحكمة المطربة مريم حسين، متمثل في خمسين ألفا لـ خيّر الجسمي و50 ألفا أخرى ومثلها للسيدة إخلاص الخالدي، الطرف الـ2 بقضية الشتم والقذف.

حكم ختامي

صدر أول البارحة الحكم الختامي على المطربة مريم حسين، إذ نشرت محكمة جنج دبي حكما غير إجتمع للاستئناف بإبعاد مريم حسين عن جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة العربية المتحدة، وتخفيف إجراء تأديبي سجنها من 3 أشهر إلى شهر، وبراءة الإعلامي خيّر الجسمي من التهم المنسوبة إليه.

وساطات مرفوضة

بصرف النظر عن نشر وترويج الجسمي عدم موافقة وساطة واحد من في المسألة إلا أن بكثرة من مشهورين الفن في دولة الإمارات العربية المتحدة حاولوا التدخل للصلح ما بين الشخصين إلا أن دون نفع.

أهم من حاولت التدخل لتعطيل هذه الحالة الحرجة كانت المطربة أحلام ولذا عقب الحكم الختامي إذ كتبت “محرّم طفلة تنسجن وعندها بنت حنا ياما تأذينا بس لي بلغ الموضوع إلى السجن، الإنسان يكون إنسان، الكبر فحسب لله، أخدت عهد على نفسي أني ما أتدخل في أي شىء، لا تربطني بها دراية.. عشان الفتاة البريئة اللي بين إيديها خليك أضخم“.

وأمرت حديثها إلى خيّر الجسمي قائلة “عندي دعوة منك أخير وأتمنى تأخذه بعين الاعتبار اترك عنك المهاترات والحديث عن هاذي وذيك أتصور ان عندك أشياء أكثر أهمية وإذا ماعندك نشد تبحت وتجدد نفسك لتكسب ود الناس أكثر شوف أخوك حسين الجسمي مدرسة وإنسان الكل يحترمه لأنه عمل أساس لنفسه ومريم حسين هي طفلة وكل إنسان يغلط خليك أجود وتنازل”.

وعقبت مريم حسين على تدخل أحلام قائلة «لك جزيل الحمد على مسعاك الكريم يا أم فاهد ولذا من أصلك الطيب».

إلا أن الإعلامي الإماراتي رد بعدم إستحسان التوسط ورفض التخلي قائلا “أشكر جميع من تعطيل بجانبي وساندني، وشكرا لقضاء الامارات النزيه وأرجو التطبيق من النيابة ورجال التحقيقّات فالقانون فوق الجميع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة