آخر الأخبار

قصر رئيس وزراء مصري بالمزاد.. وتدخلات برلمانية

حتى الآن إشعار علني وزاة الوقف الإسلامي المصرية عن طرح قصر رئيس حكومة جمهورية مصر العربية السالف مصطفى النحاس، للإيجار بالمزاد العلني في مدينة سمنود الموالية لمحافظة الغربية، تمنح مجموعة من أعضاء مجلس ممثلي الشعب بطلب إحاطة إلى وزارتي الثقافة والأوقاف لنقل اختصاص ذلك البيت إلى وزارة الثقافة.

وطالب أعضاء مجلس ممثلي الشعب بتغييره إلى قصر ثقافة يشتمل مدخرات الواحد من أفراد الرحلة مصطفى النحاس للمحافظة على ثمنه الوطنية والتاريخية بمدينة سمنود، خاصة أنه ليس بها أي قصر للثقافة.

مصطفى النحاس وسعد زغلول
مصطفى النحاس وسعد زغلول
من جهتها، أفادت النائبة ليلى أبو إسماعيل لـ”العربية.نت” إنه لا يبقى قائمة عند الوزارات المخصصة، منها وزارة الثقافة ووزارة الأوقاف للإنفاق على تأجير البيت لتحويله إلى قصر ثقافة، مثلما لا تتوافر عندهم الممتلكات لشراء القصر، مما كان سببا في تلك الحالة الحرجة، إذ تستخدم وزاة الوقف الإسلامي حقها في تسخير الوقف الخيري.

ولفتت على أن رد فعل وزاة الوقف الإسلامي لطلب أعضاء مجلس ممثلي الشعب بعدما تمكنوا من الاستحواذ على مرسوم حكومي مؤقت لإرجاء المزاد لدراسة الأمر.

من جانبها، قد عزمت وزاة الوقف الإسلامي إنهاء المزاد العلني الذي كان من المخطط أن يكمل في الغدً يوم الثلاثاء، إذ قال الطبيب محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف المصري البارحة بخصوص تلك الحالة الحرجة “إن حماية وحفظ أي نموزج مصري تاريخي أو معاصر والتعامل معه بما يليق به كلف غير إلتقى للنقاش، وهو الذي سنتعامل في إطاره مع العقار الذي يقيم به النحاس، لقد أوقفنا المزاد الذي كان مقرراً لبيع العقار، وندرس الاستعمال الأفضل له بالأخذ في الإعتبار ما يحقق إدارة الوقف ويصون شكلية المقر“.

مثلما لفتت النائبة ليلى أبو إسماعيل على أن ذاك القصر يحمل ثمن تاريخية لذلك المقر، إذ يبلغ تاريخه إلى ما يزيد عن تسعين عاماً، وتعود ثروة ذاك البيت إلى سيد عبد العال الذي وقف على قدميه مصطفى النحاس بتأجيره منه، ليغدو ذلك البيت ملتقى لأهالي سمنود مع النحاس وضيوف البلدة، وبعد موت النحاس أمسى ذاك البيت جزءا من أوقاف سيد عبد العال التي تؤول لمصلحة وزاة الوقف الإسلامي والعمل الخيري.

يقال أن مصطفى النحاس (1879- 1965) تم نفيه مع أستاذه سعد زغلول في دولة أخرى، وهو واحد من أكثر أهمية الساسة أبناء مصر في القرن العشرين. تولى مركز وظيفي رئيس مجلس وزراء جمهورية مصر العربية ورئيساً لمجلس الأمة (المجلس المنتخب هذه اللحظةً).

وساعد على إنشاء حزب الوفد وعمل زعيماً له من 1927 إلى 1952، مثلما أسهَم في إستحداث الجامعة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة