منوعات

ما سر العروة الصغيرة في ظهر القميص

يحرص الناس كثيراً ما على الحيطة إلى التفصيلات الضئيلة في الثياب التي يرتدونها من باب الأناقة، إلا أن قد يجهلون كذلك أن قليل من القطع الضئيلة في ملابسهم تضاف من أجل مقاصد هادفة وليس الهيئة الخارجية لاغير.

وحسب موقع “غيمرز راك”، فإن عروة ضئيلة تبقى عادة في القمصان، تؤدي دورا مهما، حتى إن كنا لا ننتبه إليها بكثرة.

وفسر المنشأ أن دور تلك العروة هو المعاونة على تعليق التي شيرت، حين لا تكون هنالك وسيلة تعين على القيام بذلك الموضوع في الخزانة أو في حجرة السبات.

وتوفر تلك العروة خلفا لمن يودون حماية وحفظ قمصانهم دون تجعيد، حيث يمكنهم أن يعلقوا الملبس على أي شيء ضئيل وبارز ولو أنه مسمارا.

وتلزم مؤسسات وفيرة في الدنيا موظفيها بالحضور إلى الجهد في جمعية أنيقة، ويحضر التي شيرت بشكل ملحوظ في أزياء الرجال، لهذا فإن تلك العروة قد تنقذ الحالة حين لا يكون في مواجهة المستوظف خزانة لتعليق ملابسه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة