منوعات

مفيدة وتوحيدة .. حكاية مفيدة عبد الرحمن التي يحتفي بها جوجل وأختها

مفيدة عبد الرحمن كان الاسم الذى احتفل به محرك البحث العالمى “جوجل” غداة اليوم، لإحياء عيد ميلادها الـ106، وهى أول محامية ترفع إدعاءات في مواجهة محكمة النقض في جمهورية مصر العربية، وأول امرأة تمارس شغل المحاماة في العاصمة المصرية القاهرة، في مصر، وأول امرأة ترفع دعوى في مواجهة محكمة عسكرية في جمهورية مصر العربية، وأول امرأة ترفع دعوى في مواجهة المحاكم جنوب جمهورية مصر العربية، من مواليد عشرين ينايرعام 1914.

نافعة عبد الرحمن عملت في الخمسينيات محامية دفاع فى محاكمات سياسية مشهورة تخص بمجموعة مشتبه بها بالتآمرعلى الجمهورية وفي سنة 1959، صرت أحد أعضاء مجلس الشعب عن الجلي والإزبكية (أحياء القاهرة عاصمة مصر)، كانت نائبة نشطة لفترة سبعة عشر عاماً على التتالي.

وبعيدا عن امتهان هادفة عبد الرحمن بمهنة المحاماة كأول سيدة مصرية تبلغ إلى تلك الرتبة، يبدوأن الحياة الشخصية لها جلَد قصصا وحكايات مثيرة، وهى رواية نافعة وأختها توحيدة.

وحسب كتاب “زي ما بقولك كده – الجزء الـ2” للمطربة القديرة إسعاد يونس، نافعة هى أول محامية فى مصرية، وشقيقتها توحيدة عبد الرحمن أول طبيبة فى إدارة الدولة المصرية، وتانى طبيبة مصرية تماما عقب الدكتورة هيلانة سيداروس، وهما شقيقتين من عائلة مصرية من الممر الأحمر، تهيؤات إناث عبد الرحمن أفندى محمد.
أما نافعة عبد الرحمن، فوقتما أتت لتقدم كطالبة فى كلية الحقوق، اشترط عميد الإجمالية رضى قرينها بمثابها قرينة، خاصة وأنه كان مندهش من توفر سيدة لدراسة الدستور، ونهض محمد عبد اللطيف قرين نافعة بلقاء العميد، وخرج من له التعهدات الضرورية، وبالفعل دراسة هادفة وتخرجت، وعملت فى المحاكم المصرية، وفتحت مكتب منفصل، وقد كان قرينها أول مساعد لها، خاصة إنها بلغت لتولى أرفع المناصب محليا ودوليا، حتى صرت رئيس التحالف الدولى للمحاميات والقانونيات.

أما على الدرجة والمعيار الأسرى انجبت هادفة خمسة أولاد، وتوحيدة سبعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة