آخر الأخبار

34 اصابة في الدماغ.. أمريكا تكشف تفاصيل حديثة عن إنقضاض قاعدة “عين الأسد” بالعراق

عقب مرور نحو سبعة عشر يوما عن الانقضاض الذي نفذته إيران على قاعدة عين الأسد الجوية بالعراق، أفصحت وزارة الحماية الأميركية (بنتاغون) إنه تم تشخيص خبطة 34 عسكريا بإصابات في الذهن بعد الانقضاض الصاروخي الذي بدأه وأطلقه الحرس الثوري الإيراني على مقتل زعيم فيلق الأرض المحتلة في الحرس الثوري الإيراني اللواء قاسم سليماني..

وشرح المتحدث بالنيابة عن البنتاغون جوناثان هوفمان أن ثمانية عسكريين نُقلوا في مرة سابقة إلى دولة جمهورية ألمانيا الاتحادية، تم نقلهم إلى أميركا وفق الجزيرة نت .

ولفت هوفمان حتّى بين المظاهر والاقترانات التي يتكبد منها العساكر “الصداع والدوار وفرط الحساسية للضوء والانفعال والغثيان”. واختفت تلك المظاهر والاقترانات بشكل سريع في عدد محدود من الحالات، لكنها تفاقمت فيما يتعلق للحالات الأخرى، وتم إجلاء العساكر.

وقد كان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال في أعقاب وقت قصير من الانقضاض الإيراني بأنه “لم يصب أي أميركي في الانقضاضات الليلة الفائتة“. غير أن في الأسبوع الفائت، تقبل البنتاغون بأن 11 جنديا يتكبدون في الحقيقة من ارتجاج.

وحالَما سئل ترامب عن هذا في منتدى دافوس يوم الاربعاء السابق، خفض مرة ثانية من نفوذ الضربات الإيرانية، وتحدث “سمعت أن عندهم صداعا.. أنا لا أعتبرها سحجة خطيرة”.

وعزا المتحدث بالنيابة عن البنتاغون يوم الجمعة الرصيد الحديثة حتّى تلك المظاهر والاقترانات بالعادة ما تستغرق متعددة أيام قبل أن توضح.

يذكر أنه في عشية 7 كانون الثاني/يناير الحاضر، أطلقت طهران قذائف صاروخية على قاعدتي عين الأسد (في غرب) وأربيل (في شمال)، إذ يتمركز مجموعة من العساكر الأميركيين البالغ عددهم 5200 في جمهورية دولة العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

تم الكشف عن مانع الإعلانات الرجاء اغلاق AdBlock الإعلانات تساعدنا في تمويل موقعنا، فالمرجو تعطيل مانع الإعلانات وساعدنا في تقديم محتوى حصري لك. شكرًا لك على الدعم ❤️ ان قمت بتعطيل مانع اعلانات فيرجي تحديث الصفحة