8 استراتيجيات ناجحة لعملية التسويق عبر البريد الإلكتروني

وفي السطور التالية ثمانية تَخطيطات في التسويق النافذ عبر البريد الإلكتروني تم اختبارها من مسوقين ناجحين استطاعوا تحميس جمهورهم للنقر وفتح رسائلهم.
تَخطيطات التسويق الناجع عبر البريد الإلكتروني:
1. قم بتخصيص بريدك الإلكتروني دون استعمال اسم المستلم
لا زيادة من “عزيزي [أدرج اسمك هنا]”.
إن مزاولة تحيات البريد الإلكتروني المختصة ليست مُجدية بمقدار ما قد تظهر.
في العالم الحقيقي ، توميء البحوث التي أجرتها شركة “Fox School of Business” على أن ذاك الفئة من التخصيص من الممكن أن يكون مؤذيًا. بالنظر إلى المعدّل المرتفع من المخاوف المرتبطة بالأمن السيبراني بخصوص التصيد الاحتيالي وسرقة الهوية والتلاعب في بطاقات الائتمان، فإن الكمية الوفيرة من المستهلكين سيكونون حذرين من مراسلات البريد الإلكتروني، خاصةً أولئك الذين تصلهم مراسلات موجهة باسمهم. عنصر مهم في التسويق عبر البريد الإلكتروني هو صنف وشكل الرابطة بين المرسل والمستقبل.
هل يثق بك المستلم؟
هل يدري المتلقي حتى من أنت؟
حالَما تبلغ برقية الكترونية إلى بريدك على صوب مفاجئ، تبدو بأسلوب بريد منرفز ومغيظ أو غير مطلوب فيه. وعلى غرار ربح الألفة في الحياة الحقيقية، يوضح أنها بنفس الكيفية مع البريد الإلكتروني.
خذ ذلك المثال من حاوية الوارد لأحد الاشخاص ارسلته له مؤسسة امازون:
إن الوعي الزائف بالمشترك يجعل العدد الكبير من قارئي البريد الإلكتروني المتيقظين يرفضون تلك المراسلات بأسلوب أتوماتيك، وحتى بدون دراية محتواها!
إلا أن ذلك لا يشير إلى أن جميع أنواع التخصيص يمكن ان تكون سلبية.
في العالم الحقيقي، ثمة إشارات تجارية تخصص وقتا وجهدا كبيرا من اجل ارسال مراسلات مخصصة تستهدف معجبينها بأسلوب فردي، ولذا على حسب فهرس الشراء المختص به او الموقع الجغرافي. ولذا يخلق حقا نوعا من الانتباه والإخلاص من قبل الزبائن إزاء العلامة التجارية! ووجدت التعليم بالمدرسة أيضًا أن تخصيص البضائع ، إذ ينهي توجيه الزبائن إلى البضائع التي توميء إلى فئات الشراء الماضية يملكون ، حرض ردودًا موجبة في 98% من الزبائن. والميزة هنا هي أنه إذا كنت ستستخدم التخصيص كإستراتيجية للبريد الإلكتروني، فقم بهذا بكيفية ذات معنى، وكما باستمرار نقول في مقالاتنا: كن ذكيا.
لا يفتقر الموضوع إلا اليسير من المعرفة أو الصلة لوضع اسم فرد ما في خانة التحية. تُتبين تلك النوعية من المراسلات مجال اهتمامك بالعميل ونسق الشراء المخصص به، وهو الذي يقصد رابطة أجود معه.
مرة ثانية ، مثال من وعاء الوارد المختص بشخص ما: تلك الرسالة الإلكترونية من Rdio تتخلص من الشكليات وتمنح بسهولة تجديدًا عن الموسيقى التي أستمع إليها ذلك الفرد فعليا.
2. العنوان (الأمر) الطويل والقصير
وهو الموضوع الـ2 بما يختص التسويق المُجدي عبر البريد الإلكتروني
حينما يكون على ارتباط الشأن بتحديد الطول المثالي للعنوان، يظهر أن ثمة حل أنسب يختاره اغلب المسوقين: سطر الأمر من ستين إلى سبعين حرفًا. ويشار أن ذلك العامل يحتسب من “الأطراف الحدودية الخطرة” في تفوق او فشل برقية البريد الالكتروني، اذ غير ممكن الاستهانة بها. ووفقًا لنقاش أجرته “Adestra“، والذي مناصر زيادة عن تسعمائة 1000000 برقية إلكترونية في تقريرها، ذكر بأنه لا يبقى صعود في أي من حجم فتح أو نسبة النقر لقراءة مراسلات البريد في هذه التي يزيد طول سطر الشأن عن ستين إلى سبعين حرفًا. وعلى الضد من هذا، تم امتحان مراسلات ذات طول مقال يبلغ الى سبعين حرفًا لتبدو نتائج ايجابية في الوصول الى محتوى الرسالة، ايضاً طول الشأن الذي يتشكل من 49 حرفًا وأسفل الامتحان ثبت بأسلوب جيد مع حجم الفتح.
في العالم الحقيقي ، وجدت دراسة Adestra أن طول الشأن بحدود عشرة أحرف كان حجم فتح هو 58 ٪. (تخطيطية ربح الزبائن التي اتبعتها حملة باراك أوباما عبر البريد الالكتروني)
لهذا يصبح السؤال: هل تريد في ازدياد النقرات (الاستجابة) أم تفتح (الإلمام
كل هذا يعول على مجال قدرتك على اختصار وإيجاز عنوان الرسالة بلا اطالة.
3. الساعة 8:00 عشيةً إلى نصف الليل هو الزمان الملائم لإرسال البريد الإلكتروني المخصص بك
بصرف النظر عن أنه يمكن تأسيس الكمية الوفيرة من البريد الإلكتروني عالي التميز خلال ساعات الشغل، سوى أنها لا تكون الأجود في حال إرسالها في اوقات بين 9ص إلى 5م. وتتمثل أحسن تخطيطية للبريد الإلكتروني في الإرسال ليلا.
في توثيق البريد الإلكتروني 1/4 السنوي من عام 2012، اكتشفت “Experian Marketing Services” أن الزمان من اليوم الذي حصل على أحسن كمية فتح لرسائل البريد الالكتروني كان الساعة 8:00 عشيةً، حتى نصف الليل. ولم يقتصر الملاحظة على زيادة كمية الفتح (22 في المائةليس إلا، بل أيضًا نسبة النقر إلى الظهور والمبيعات. (جدول مواعيد لدراسة اوقات ارسال المراسلات عبر البريد الالكتروني)
يبدو الرسم البياني بالأعلى أن خيار الإرسال من الساعة 8:00 إلى نصف الليل هي أيضًا الأقل استعمالًا – وهو عامل أساسي في معاونة مراسلات البريد الإلكتروني بوقت متأخر من الليل على الفوز على باقي المراسلات.
تقول مؤسسة 2p للتسويق والعلاقات العامة:
يقتضي انتباه متعددة أسباب لنجاح مأمورية مراسلات البريد الإلكتروني التي ترسلها، منها دراسة سلوك وفئات وتفضيلات الزبائن، والأوقات التي يعتمدها المسوقين المنافسين في الارسال، ومدى تكدس حاوية الوارد المختص بالعملاء من رسائلك الفائتة (مدد الإرسال).
لذا، هنالك اوقات تمثل الأكثر تكدسا في ارسال المراسلات من قبل المنافسين، وهنا يلزم ان تكون ذكيا في دراية الدهر الذي يكون فيه بريد الزبون اقل صخبا لتقدر على رسالتك الاستحواذ على ملاحظة وتنبه افضل. إذا وبسرعة: ابدأ في إرسال رسائلك بين 8:00 وحتى نصف الليل قبل أن يلمح الجميع افضلية ذاك الدهر (;
سوف يكون الإرسال الأفضل استنادا لسلوكيات وفئات عملائك كلفًا معزولًا لك.
اختبر أوقات متنوعة للوقوف فوق المزيد عن طريقة قيام الزبون ملاحظة بريدك الإلكتروني وفتحه.
4. أجدر محتوى هو محتوى بدون مقابل: إعطاء شيء
اقرأ ايضاًًً:
كيف تستخدم المفردات والعناوين في إنستغرام على نحو جيد لتشجّع جمهورك للتفاعل معك؟
القراءة في وقت لاحقً
الندوات التسويقية .. كيف يمكن النفع منها؟
القراءة في وقت لاحقً
وهو الموضوع الـ4 بصدد التسويق الناجع بالبريد الإلكتروني.
يحب المستهلكون تناول أكلة غداء بلا مقابل – أو قوالب ويب بلا مقابل.
في دراسة على لائحة البريد الإلكتروني المخصصة بهم والتي تحوي معها 6،ثلاثمائة مشتركًا، اختبر “Bluewire Media” أشكالًا مغايرة من المحتوى للوقوف فوق ما أسفر عن تقصي أعلى كميات للفتح والنقرات، فكان الرابح هي المراسلات التي تشتمل على قوالب وأدوات يفتش او وظيفة للجمهور، أي: محض فئة من المميزات المجانية التي يرغبها قراء البريد الإلكتروني. (ومن غير شك لم تكن مراسلات عشوائية في الغالب، بل مرتكزة على تعقب مصالح وعمليات البحث التي أجراها الحشد، أو ما قد يسهم في تيسير مهماتهم أو أعمالهم)
في ما يلي مثال على العطية الترويجية من “Help Scout”:سيحفز ذاك الكمية الوفيرة من المستهلكين للسؤال: “ماذا يبقى لي؟!”
وقتما يرتبط الموضوع بماذا من الممكن أن توفر، فإن نتائج امتحان “Bluewire Media” تفيد بأن القوالب والأدوات توفيق الكتب الإلكترونية واللقاءات التي تجرى بين المختصون ومقاطع المقطع المرئي بشأن الذهن وألبومات الصور.
سيكون عليك امتحان قائمتك المخصصة من الزبائن، غير أن مما لا شك فيه ستحتاج بحث “Bluewire” كقاعدة انطلاق.
5. 47٪ من جميع مراسلات البريد الإلكتروني تفتح عبر الهاتف المحمول
الاجهزة الحاذقة في المقدمة، اعلم هذا جيدا!
شكّل فتح الهاتف المحمول 47% من جميع مراسلات البريد الإلكتروني المفتوحة في احد الاشهر، استنادا للأرقام الجانب الأمامي من مؤسسة التسويق عبر البريد الإلكتروني Litmus.
إذا كنت تخصص للائحة عناوين بريدك الإلكتروني موازنة مالية تبلغ إلى مائة 1000 دولار شهريًا، فهل تَستطيع جلَد تزايدها إلى 44000 دولار، ليس إلا ليظهر بريدك الإلكتروني متميز وغير كلاسيكي على الأجهزة المحمولة الجوالة؟
المسألة يستأهل ذاك!
أنت تتطلب الى تخطيط مرن مع سائر الاجهزة الفطنة للتأكيد على أن بريدك الإلكتروني سوف يظهر فاخرًا بغض البصر عن الجهاز الذي يستعمله الزبون لفتح الرسالة وقراءتها.
إليك قليل من التعليمات الفورية بشأن إعداد الموبايل:
تغيير البريد الإلكتروني المخصص بك إلى قالب عمود فرد يصلح للمحمول.
اجعل مقدار الخط واضحا وكبيرا لتطوير القراءة على التليفونات المحمولة.
اتبع النصائح التي تبدو لك القياسات الموقف لجميع نمط تشغيل خاص بالأجهزة الماهرة.
جعل البند التي تحفز المستهلك على اتخاذ فعل ما بديهية وسهلة الاستعمال.
الاطلاع على فئات القراءة والاستخدام، إذ يقوم الكمية الوفيرة من المستعملين بالنقر والتمرير بإبهامهم، لذلك احتفظ بالعناصر الهامة للملاحظة في منتصف الشاشة.
6. البريد الإلكتروني ما زال أكثر استخداماً .. متفوقا على منصات الإتصال
من الممكن أن تكون منصات السوشيال ميديا هي اللاعب الجديد والاكثر حيوية وشباب، إلا أن ما يزال البريد الإلكتروني ملك المحتوى ، وما زال يحتفظ بتأثير في النفوذ الاجتماعي، على حسبًا لدراسة أجرتها SocialTwist.
طوال مرحلة ثمانية عشر شهرًا، راقب SocialTwist” 119″ حملة جلب حشود و إسناد من الإشارات التجارية السبّاقة والشركات. وقد أظهرت النتائج أفضلية كبيرة لقدرة البريد الإلكتروني على جلب زبائن حديثين مضاهاةً بـ فيسبوك و Twitterوأوضحت التعليم بالمدرسة أن: من ضمن ثلاثمائة 1000 من المرسل لهم أصبحوا زبائن مستجدين، تم الإتيان إلى خمسين,8% من بينهم من خلال البريد الإلكتروني، مضاهاة بـ 26,8% لتويتر و 22% لفيسبوك.
باختصار، ما يمتلكه ويقدمه البريد الإلكتروني يصبح متفوقا على باقي الوسائط المستخدمة في جلب الزبائن.
7. إرسال البريد الإلكتروني في أجازة خاتمة الأسبوع
وهو الشأن الـ7 بصدد التسويق الناجع بالبريد الإلكتروني.
في حين ما زالت تتفوق المرحلة ما بين الساعة 8:00 عشيةً. حتى نصف الليل في الوصول للجمهور، كان تأدية يوم العُطلة الأسبوعي متفوقا على نظرائه أثناء أيام الأسبوع، وهذا في دراسة “Experian” لتأدية أيام الأسبوع.
مرة ثانية، مقدار البريد الإلكتروني الذي يكمل إرساله في أجازات خاتمة الأسبوع متدني ، تمامًا مثل قدر المراسلات الإلكترونية المسائية .. أي إحتمالية على طبق من ذهب لتميز رسائلك أكثر.
8. أنعش المساهمين الغير نشطين في لائحة البريد
قائمتك كبيرة جدا .. عارم!
الإشكالية الوحيدة هي أن ثلثيها من الممكن أن تكون غير نشطة. وقد توصلت البحوث على أن حجم عدم النشاط في الفهرس البريدية لدى اغلب المسوقين هو 63%، ولذا يقصد أنه فور انضمام فرد ما، فمن غير المرجح أن يتواصل اهتمامهم برسائل البريد الإلكتروني.
تذهب مؤسسة التسويق عبر الشبكة العنكبوتية “Listrak” إلى أعظم وأكبر من هذا لتحديد أول تسعين يومًا كفرصة لتغيير التسجيل باللائحة، إلى معني ومتابع لجميع عصري من مراسلات تصله (وهي تتيح مخطط للقيام بذاك).
تُعد حملات إسترداد استهداف الغير نشطين خطوة اولى حادثة من اجل تفعيل السجل البريدية. وفي واحد من الامثلة الفريدة، اختتمت حملة إسترداد تفعيل المساهمين في السجل البريدية لمنشأة تجارية Digg.
ذاك ليس بريدًا إلكترونيًا من عام 2006 بالمناسبة كان الأمر ملفت للانتباهًا، وقد كان المحتوى يشرح بكيفية نافعة ما كان يعنيه البريد الإلكتروني. مثلما هو الوضع مع كل ما نطلق فوقه العلم، يصبح على علاقة الموضوع بالتجارب والدراسات.
من الممكن جدًا ، إذا كنت تجري تجاربك المختصة، ولقد تكون قد وجدت فعليا نتائج متنوعة. ما أحسن تَخطيطات البريد الإلكتروني وتعليمات التسويق عبر البريد الإلكتروني؟ أخبرنا في التعليقات أسفله!
تأنى المزيد بخصوص التسويق عبر البريد الإلكتروني من منتدى تتظل الرقمي.
هنالك العدد الكبير من النصوص في ما يرتبط التسويق عبر البريد الالكتروني ومنها
7 أخطاء يقتضي تجنبها لدى الجهد لتزايد مقدار التغيير عبر البريد الإلكتروني
عشرة أخطاء لاينبغي أن تقع بها في حملة التسويق بالبريد الإلكتروني (انفوجرافيك)

فوق الوسوم

admin